فنون

الفنان التشكيلي لطفي الأرناؤوط في ذمة الله…

نعت وزارة الشؤون الثقافية ببالغ الحسرة والأسى، في بلاغ صادر عنها اليوم، الفنان التشكيلي لطفي الأرناؤوط الذي وافاه الأجل المحتوم السبت 28 جانفي 2023.
ويعتبر الراحل من الرسامين التونسيين الذين اتخذوا من الفن التجريدي نهجا ومسيرة صحبة أبناء جيله على غرار رشيد الفخفاخ وابراهيم العزّاببي والناصر بن الشيخ وسمير التريكي و نجيب بلخوجة وغيرهم.
والراحل لطفي الأرناووط، من مواليد  1944 بمدينة تونس، درس بالمدرسة العليا للفنون الجميلة بباريس وأقام معرضه الشخصي الأول بالمعهد الثقافي الإيطالي منذ سنة 1965، كما أقام معرضين آخرين على التوالي سنة 1968 بقاعة الفنون وسنة 1976 بقاعة الأخبار.
كما يذكر أن له العديد من المشاركات في معارض جماعية انتظمت بتونس وخارجها منها في إيطاليا وفرنسا والسنغال وبلجيكا…
وتقدمت وزارة الشؤون الثقافية بأحر التعازي إلى عائلة الفقيد لطفي الأرناووط وكل الأسرة الثقافية والتشكيلية التونسية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى