رياضة

الامتياز لشبان الشبيبة القيروانية.. فمتى يلتفت إليهم الإطار الفني للمنتخب..؟

نقطة الضوء المبشرة بمستقبل كروي مشرق لفريق الشبيبة القيروانية هي بروز الأصناف الشابة التي ماانفكت تظهر قيمة العمل المنجز  الذي يقوم به  الإطار الفني باحتلال اغلب الاصناف للمراتب المتقدمة في الترتيب…

 وهذا كنا قلنا سلفا يُحسب للأطر الفنية برغم محدودية الموارد المالية… مع فرض الانضباط و حيادية تامة في اختيار الأجدر باللعب بعيدا عن الحسابات الضيقة التي لاحظناها في عديد النوادي الاخرى.

يوجد في النهر ما لا يوجد في البحر

ربما يكون سوء الحظ.. أَو ربما يكون نزول الفريق  للرابطة الثانية بما جعل الأصناف الشابة لا تحظى بمتابعة دقيقة من طرف كامل الطاقم الفني لمنتخات الشبان ، ولهذه الأسباب نقول وبكل لطف لكامل المشرفين عن المنتخبات الوطنية متابعة عديد النوادي الغير مدعمة إعلاميا بالكيفية التي نريدها لانه وللامانة يوجد في النهر ما لا يوجد في البحر وقد اثبت التاريخ  واثبتت التجارب بأن أبرز نجومنا الكروية قد تم استقدامهم من النوادي التي يلعب ابناؤها في البطاحي وخاصة الشبيبة القيروانية التى عرفت بإنتاجها للمواهب الكروية، أبناء الشبيبة حالمين اليوم بعالم كروي رائع تتساوى فيه ألوان الأندية داخل رأس الجهاز الفني لمنتخبات الشبان. 

نحن لا نشك في العمل المنجز من قبل كامل العاملين في منتخبات الأصناف الشابة ولكن اردناه رد اعتبار فقط لهؤلاء اللاعبين المتألقين لفريق ما فتئ من موسم إلى آخر يشهد تميز أبنائه في كل الاصناف بترشحهم المتواصل لمرحلة التتويج حيث كانت اغلبية الاصناف دائما في الصفوف الأولى متقدمة ترتيبيا على أعلى واعتى النوادي الكبرى في بطولتنا.

متى تأتي الفرصة؟

نحن نريد نفض الغبار عن هؤلاء اللاعبين الشبان ومتابعتهم  خصوصا ان اغلب الأصناف الشابة للفريق تضم لاعبين بمستوى فنيا وبدنيا وأخلاقيا ولا في الاحلام. وحتما سيشهد تالقهم قريبا في فريق أكابر الشبيبة.. لننتظر اذا رد الجهاز الفني لعل الفرج يأتي قريبا وتحظى هذه العناصر بلفتة من الأطر الفنية لمنتخباتنا الوطنية…رضا السايبي 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى